إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
المئات في عرض ناطرين على خشبة محمود درويش في عرابة
الكاتب : موقع كل شي | السبت   تاريخ الخبر :2017-04-01    ساعة النشر :20:02:00
غصت مساء يوم أمس الجمعة قاعة مسرح مركز محمود درويش الثقافي في عرابة بالمئات من الجمهور العريق الذي جاء من عرابة وسخنين والمنطقة لمتابعة مسرح البطوف بعرضه الجديد لرائعته مسرحية "ناطرين" بمشاركة رئيس بلدية عرابة المربي علي عاصلة، وأعضاء المجلس البلدي ومدير المركز الثقافي الاستاذ محمود ابو جازي والمخرج عادل أبو ريا، ولبنى زعبي مديرة قسم الثقافة العربية بوزارة الثقافة والرياضة والمفتشة رانية خلايلة مفتشة التربية اللامنهجية ومجموعة من العاملين في مجال الفن والمسرح بالمنطقة.
بعد العرض 

كانت افتتاحية الأمسية على خشبة محمود درويش بكلمة مقتضبة للفنان محمود أبو جازي مدير المركز، الذي رحب بالجمهور فشكر بلدية عرابة ممثلة برئيس واعضاء المجلس البلدي، ووزارة الثقافة والرياضة الممثلة بالأستاذة لبنى زعبي والمفتشة رانية خلايلة وجميع المرافقين والفنانين على الدعم المتواصل لفعاليات مركز محمود درويش، معتبرا أن الدعم للمسرحية إنما هو دعم وتشجيع لأبناء الشبيبة ككل في المدينة.
وأضاف أبو جازي :" بما أن مسرح البطوف تابع لمركز محمود درويش الثقافي، ولدينا طاقات والتي أثبتت جدارتها وموهبتها، آمنا بأنها تستطيع انجاز مثل هذا العمل المسرحي المميز بعنوان "ناطرين"، فقد حاولنا سابقا بكل عزم واصرار، بإنتاج مسرحيات وعروض كثيرة والحمد لله كان نجاحا رائعا وقد تألق شبابنا في عروض عديدة، وشارك مسرحنا في مهرجان مسرحيد في عكا وحقق إنجازات مميزة، ومسيرة الأبداع مستمرة، فشبابنا فخراً لعرابة ولشعبنا، وفخراً لكل المجتمع العربي في البلاد والخارج، وكانت لمسرح البطوف مشاركات عديدة في مهرجانات دولية فقد شاركنا في مهرجان الافلام في مرسيليا بفيلم يوم الأرض، وشاركت فرقة الدبكة والمسرح في مهرجان ايطاليا وحصلنا على الجائزة الكبرى وهناك جوائز وانجازات اخرى عديدة محليا وعالمياً".

وتطرق ابو جازي للعمل المسرحي الجديد مؤكدا: "مسرحية "ناطرين" مأخوذة من القصة العالمية "ناطرين غودو" بمشاركة نخبة من ابناء الشبيبة المميزين, والقادمين من خلفية شباب في خطر، ومن ذوي القدرات الخاصة، ونعمل معهم منذ خمسة اشهر في عدة ورشات، ندعمهم ونقويهم ونكشف عن قدراتهم وابداعاتهم وتميزهم، ونحن على قناعة أن لكل منا قدراته وتميزه وابداعه الخاص، ومن هنا كانت الفكرة، وقمنا معا بإعداد جديد للمسرحية يعبر عن عالمنا الخاص الذي نعيشه بعبثيته وجنونه، ويقوم شبابنا من على خشبة المسرح بإيصال رسالة للجمهور من خلال المسرح، فهم من يتحدثون ويعملون، ونحن نصغي لهم من خلال العمل المسرحي، ومن هنا فإن مركز محمود درويش في عرابة تحول مع تظافر جهود الجميع من مركز مستهلك الى مركز منتج وتتوزع انتاجاته محليا وعالمياً، والفضل بذلك يعود، لروح الانتماء التي يشعر بها كل عضو من اعضاء المركز واعضاء فرقة البطوف".

وتجدر الاشارة الى ان المسرحية من إنتاج : مسرح البطّوف التابع لمركز محمود درويش الثقافي برعاية رابطة عرّابة للثقافة والفنون، وبلدية عرّابة ومن إعداد وإخراج عادل ابو ريا، مساعد مخرج: لمى نعامنة، منتج منفذ: مسرح الجوال، ومدير انتاج: حسن طه، ومدير المسرحية: عمران موسى، استشارة فنية: محمود أبو جازي، ديكور: يعقوب جريس، موسيقى واضاءة: اياس ناطور، تصوير: اسماعيل نعامنة، تصميم جرافيك: رامي جبرين، ملابس: بوران نعامنة، اغراض: وافي بلال، ومنفذي ديكور: وافي بلال ودوخي طه، وفني اضاءة: محمد ابو صالح فني صوت: نمر حنا، مستشارة اجتماعية: سهير نصار.

أما الممثلون فهم، ابراهيم حريفا، عماد ياسين، عادل دراوشة، باسل بشير، عبير نعامنة، عماد صح، ورد قراقرة، عدي غنايم، دارين كناعنة، لمى نعامنة، جابر قراقرة، دانا أبو شريف. أما فكرة المسرحية فتتمثل بالانزواء، الخوف، التردد، نقص الفرص، وفقدان الأمل وانعدام التواصل يجعل من كل واحد منا شخص مهمش بلا قيمة أو وجود، يعتصرني الحزن والبؤس، أحياناً أكون أنا المذنب... وأحياناً أنت. أنت بفكرك وثقافتك ومالك تملك القوة، اجتماع القوة والإرادة تصنع التغيير، أن تمد يد العون لإنسان هو أضعف منك، وتعطيه الفرصة وتنقذه، لا تقمعه أو تستغله وتهمشه هي القوة هي الإنسانية، أن تدعمه تدعم انسانيتك فهو جزء منها، ورسالتنا أن أدعم الإنسان بغض النظر عن لونه ودينه وعرقه، أن أشعر بانسانيتي وواجبي أن أمارس أخلاقي الانسانية. يوربيديس (روائي مسرحي يوناني) قال: "إذا كنا أقوياء علينا مساعدة الآخرين، وليس احتلالهم وتدميرهم وقمعهم ومن ثم قتلهم".
 ومع إنتهاء العرض المسرحي إعتلى المسرح رئيس بلدية عرابة علي عاصلة ومحمود ابو جازي والمخرج عادل أبو ريا، ولبنى زعبي مديرة قسم الثقافة العربية بوزارة الثقافة والرياضة والمفتشة رانية خلايلة مفتشة التربية اللا منهجية، وقدموا الورود لطاقم المسرحية معبرين عن الاعتزاز بهم وبقدرتهم على الإبداع المتميز، في حين عبر عاصلة عن اعتزازه بكل فرد من طاقم المسرح ومركز محمود درويش وأكد أن عرابة متألقة في جميع مجالات الفنون والعلوم، وبارك لمحمود ابو جازي على اختياره مؤخرا المدير المتميز في المراكز الجماهيرية ضمن دائرة المجتمع والشباب. 



تعليقات الزوار