إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
الطيرة: افتتاح معرض الاطفال والناشئة للفنون التشكيلية
الكاتب : موقع كل شي | الاربعاء   تاريخ الخبر :2017-12-20    ساعة النشر :19:49:00
عمّمت جمعية بيت الفن في الطيرة بيانًا صحفيًا، جاء فيه:"افتتحت جمعية بيت الفن في الطيرة معرض "بورتريه" للفنون التشكيلية للاطفال والناشئة، برعاية كانزة المعرض الفنانة التشكيلية ناديا غضبان قادري وذلك في جاليري الفن المعاصر، في الطيرة يوم السبت 16 ديسمبر/كانون أول، بحضور جمهور من أهالي الطيرة والمنطقة".
خلال حفل افتتاح المعرض وزاد البيان:"يجمع معرض "بورتريه" بين لوحات من الاكريلان على القماش والجواش والرصاص الملون على الورق باحجام مختلفة، تميزت منها باسلوبها الواقعي، وشكلت مجموعة اخرى على لوحات حديثة من المدرسة الانطباعية والتعبيرية والمجردة، واعمال معاصرة. 
الطلاب المشاركون: نور بشارة، بيان بشارة، عائشة قادري، ليان بشارة، لين قشوع، براءه عراقي، عدن قادري، ايمان قشوع، شهد سلطان، عدن منصور، نهلة جبارة، غزل خاسكيه، سالي ابو خيط، سنا قاسم، ليان فضيلي، مريم قاسم، جلنار بشارة، سما سمارة، ولاء عبد الحي، لمار قشوع، بيان جلجولي، دانا منصور، سارة بشارة، جنى قاسم، عدن سمارة، ، ندين قاسم، احمد عبد الحي، بيسان سمارة، رزان سمارة، مريم عبد الحي، حلا فضيلي، مريم مهاب عبد الحي، لوسين شبيطة، ريما منصور، ناي عبد الحي، بسام بشارة، ليان عراقي، ارين منصور، لانا عبد الحي، ملك عبد الرازق، حلا دعاس، حلا عقفه، براء عراقي، جوان دعاس، الين مطر، ميسان دعاس، ايسل دعاس ، مريم رفيق عبد الحي ، محمد رفيق عبد الحي ، نور ظاهر، غنى منصور، الين ابو خيط، رؤيا جبارة، سيليا سمارة، رغد عبد الحي، ياسمين خيط، نرجس مطر". وأضاف البيان:"يشكل معرض “بورتريه ”، محاولة جديدة لاطفال دون الاربعة سنوات، وتشكيلة جديدة لناشئة شارفوا على انهاء المرحلة الثانوية، وخاضوا مسيرة فنية، جمعت بين الورشة الفنية، والمعرض الفني، والانتاج الفني الشخصي. 
الفنانة التشكيلية ناديا غضبان قادري قالت:"رسوم الأطفال، هو فن مستقل، له خصائصه ومقوماته الجمالية ومظاهره الإبداعية. ان الطفل يجوب برحلة تتسم بطبيعة مميزة، له خصائصه وشخصيته التي تميزه عن الكبار، وله حاجاته ومتطلباته في النمو التي يجب ان تكون موضع الاعتبار، وهي ضرورية لتنمية حواسه، وتشكل محورا لتربيته. لهذا ان اتاحة فرص النمو الحر والطليق لحواسه، مكسبا لخبرة مباشره للطفل، من مواقف وفرص للتعبير عن انفعالاته ومشاعره، واكتشاف لعالم من حوله. فهو يتعلم من خلال ذاك النشاط وتلك التجربة. اما معرض "بورتريه" فهو مكان جديد، وتجربة جديدة، فيها دور هام ورئيسي، للأهالي والأطفال والناشئة والعاملين على المشروع، والمتطوعين في إقامته واتمامه، كمشروع ثقافي، يتكرر في العشرين سنة الأخيرة"، إلى هنا البيان.      



تعليقات الزوار