إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
المصادقة على قرار بناء مجلس عصري جديد في كفرياسيف
الكاتب : موقع كل شي | الاربعاء   تاريخ الخبر :2018-01-10    ساعة النشر :19:33:00
عقدت في مجلس كفرياسيف المحلي مساء امس الثلاثاء لبحث وإقرار مخطط بناية المجلس الجديد وكذلك إقرار قرض بمبلغ 8.5 مليون شيكل لتمويل البناء من بنك السلطات المحلية ، حيث اتخد القرار بأغلبية كبيرة تمثلت بموافقة 6 أعضاء ، فيما عارض 3 أعضاء فقط.
ويشار ان رئيس المجلس المحلي عوني توما ادار النقاش في هذه الجلسة تخللتة أجواء حضارية من كافة اعضاء المجلس المشاركين في النقاش .
 
وقد اقترح اعضاء المعارضة بناء المجلس في الساحة الغربية للسوق ( جنوب المدرسة الثانوية) ، دون  أخد قرض مالي من بنك السلطات المحلية .

القائم باعمال رئيس المجلس , فهد خطيب قال :" الحديث يدور عن بناء قديم جديد ، اي ان مر في تلاث مراحل اولها كانت في سنوات الأربعين والذي كانت عبارة عن غرفتين ، تم هدم عمدانها ومدخلها وسورها ، بابها وشبابيكها والشجره المعمر الموجودة في المدخل وازالة لافتة المجلس المحلي عن طريق الادارات السابقه ، وبقي فقط غرفتين قديمتين من الحجر الجديد وفي سنوات الستينات اضيف للمبنى غرف جديدة وفي سنة 1978 اضيف طابق تاني للمبنى

ونوة ايضاً خطيب بالقول :" ان هذا البناء يشابه الكثيرة من الأبنية في كفرياسيف وان نوعية الحجر التي استعملت لبناء الغرفتين القديمتين هم نفس نوعية الحجر الذي استعمل في الطابق الثاني سنة 1978 ، فكان بالحري على الادارات السابقه المحافظة على هتين الغرفتين للحفاظ عليهم كبناء اثري كما يدعون ، فلو كان هذا البناء على شكل عقد او مبنى بتصميم اثري لكنا حافظنا علية برمش العين ، بعكس الأخرين الذين هدموا المدخل والعمدان والشبابيك وقلع الأشجار ، هذا وتطلع خطيب خلال حديثة لاقامة بناية مجلس جديدة عصرية تستوعب جميع اقسام المجلس لاستغناء اولاً على البنيات المستأجرة والغير متمركزة في بناء واحد لتقديم انجع الخدمات للمواطنين وكما معلوم كما نحن بحاجة لمصاريف كبيرة لصيانة المبنى القديم سنوياً ، نحن بلغنا عنها ، من الممكن ان نستثمرها في امور خدماتية اخرى للمواطنين. 

وأكد خطيب ما اقترحة خلال جلسة تسمية المركز الثقافي البلدي على اسم طيب الذكر المرحوم نمر مرقس انه يجب علينا تكريم كل هؤلاء الذي عملوا في السلطة المحلية من رؤساء ونواب رئيس واعضاء بتسمية شوارع وموؤسات ومدارس على اسمائهم وبهذا نكون قد اعطيناهم القليل مما يستحقون وهكذا نحن كشعب نكرم ونحترم من عمل من اجل بلدة وشعبة . 

وخلال النقاش  اوضح مهندس المجلس المحلي يوسف الياس بانة لا يمكن تنفيذ هذا الاقتراح حيث ان المكان المقترح مخصص لاماكن وقوف للسيارات بحسب الخارطة الهيكلية لكفرياسيف التي اقرت في زمن الأدارة السابقة ومن الصعب جداً تغير هدف استعمال الأرض وتحويلها من موقف للسيارات الى ارض لابنية العامة .
 
كما وتطرق الى قرار اللجنة اللوائية والذي ينص على اخراج بناء المجلس المحلي القائم من قائمة الابنية الذي يجب المحافظة عليها ، وقد أكد ان قرار اللجنة اللوائية هذا قد جاء بالأستناذ على موقف خبير حماية الأبنية القديمة في الخارطة الشمولية لكفرياسيف ، الذي صرح امام اللجنة اللوائية انة لا توجد أي قيمة هندسية معمارية لبناء المجلس المحلي القائم ولا مانع لدية من إخراجه من قائمة المباني التي يجب المحافظة عليها .
 
كما أكد ايضاً محاسب المجلس عزمي عوض ان القرض المخصص بتمويل بناء المجلس سيؤدي الى زيادة الهبة العامة لميزانية المجلس المحلي من قبل وزارة الداخلية ، مما يؤدي الى تسديد الأقساط المترتبة عنه بواسطة الزيادة في الهبة العامة نحو مليون شاقل ، بالإضافة الى التوفير في المبالغ التي يدفعها المجلس المحلي مقابل الأبنية المستأجرة وتقدر ب 200 الف شاقل سنوياً.
 
وفي نهاية الجلسة أكد رئيس المجلس المحلي اهتمامة بتاريخ كفرياسيف العريق واحترامة لأعلامها وكل من ساهم في تقدمها من رؤساء مجلس ومنتخبي جمهور سابقين .
 
هذا وسبق الجلسة وقفة احتجاجية قبالة بناية المجلس ضد تخطيط المقترح شارك بها ما يقارب 30 شخصاً.  



تعليقات الزوار