إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
الريال يقفز لصدارة الليجا بهدف إلكتروني في إسبانيول
الكاتب : موقع كل شي | السبت   تاريخ الخبر :2018-09-22    ساعة النشر :23:41:00
استعاد ريال مدريد ذاكرة الانتصارات محليا بفوز صعب على ضيفه إسبانيول بهدف دون رد، اليوم السبت، على ملعب سانتياجو برنابيو، في الجولة الخامسة من الدوري.

سجل ماركو أسينسيو هدف المباراة الوحيد بالدقيقة 41، ليرفع الملكي رصيده إلى 13 نقطة في الصدارة مؤقتا، ويعوض تعادله أمام بيلباو 1-1 في الجولة الماضية، في انتظار نتيجة الديربي الكتالوني بين برشلونة وضيفه جيرونا غدا الأحد.

بينما تلقى إسبانيول خسارته الثانية في الليجا هذا الموسم، ليتجمد رصيده عند سبع نقاط، ويصبح مهددا بفقدان المركز السادس.



عدل جولين لوبيتيجي كثيرا في التشكيل الأساسي لريال مدريد بتواجد أودريوزولا وناتشو كظهيرين مع راموس وفاران في قلب الدفاع وخلفهما تيبو كورتوا، وفي الوسط تواجد لوكا مودريتش مع كاسيميرو وداني سيبايوس خلف ثلاثي الهجوم إيسكو وبنزيما وأسينسيو.

أهدر إيسكو فرصة ثمينة بعد مرور 5 دقائق فقط، كادت أن تسهل الأمور للملكي، إلا أن تسديدته الضعيفة مرت بجوار القائم الأيسر.

اختنق اللعب كثيرا، ووقع لاعبو الفريقين في مصيدة التسلل، وزادت الاحتكاكات العنيفة التي دفعت الحكم لإشهار الكارت الأصفر 3 مرات.

تجرأ إسبانيول على مضيفه، وهدد مرماه مرتين بتسديدتين لبابلو بياتي وديداك فيلا بجوار القائم.

 
أما الميرينجي وجد صعوبة كبيرة في اختراق الدفاع الكتالوني في ظل تضييق المساحات من جانب مدرب إسبانيول على مدار 41 دقيقة حين انهار هذا التنظيم بتسديدة لمودريتش، غيرت اتجاهها لتصل إلى أسينسيو ليسدد بقوة على يسار دييجو لوبيز، ويتم احتساب الهدف بعد اللجوء لتقنية الفيديو.

بعد الهدف كاد أن يضيف الميرينجي هدفا ثانيا بضربة رأس لناتشو بجوار القائم الأيمن.

بدأت مناورات الشوط الثاني بتسديدة لمودريتش تصدى لها دييجو لوبيز، ثم تحرك مدربا الفريقين لتنشيط الصفوف حيث شارك لوكاس فاسكيز وماريانو دياز مكان سيبايوس وبنزيما في صفوف ريال مدريد، بينما دخل ليو بابتيستاو وفيكتور سانشيز مكان بياتي وسيرجي داردير.

في الدقيقة 65، ارتكب فاران خطأ كارثيا في تمرير الكرة، لينفرد بورخا إجلاسياس، ويضع الكرة بمهارة رائعة "لوب" فوق تيبو كورتوا، إلا أن العارضة أنقذت أصحاب الأرض من هدف التعادل، بعدها حاول مارك روكا هز الشباك دون جدوى.

استنفذ إسبانيول تبديلاته قبل 20 دقيقة من نهاية الوقت الأصلي، حيث شارك سيرخيو جارسيا مكان هرنان بيريز، إلا أن الخطورة كانت لريال مدريد بكرة عرضية لعبها إيسكو، انقض عليها سيرجيو راموس برأسه، وأنقذها حارس إسبانيول بصعوبة بالغة.

ضغط إسبانيول بقوة سعيا للتعادل، حيث سدد ستيبان جرانيرو كرة فوق العارضة، وتحرك لوبيتيجي لتأمين الموقف بإشراك ماركوس يورينتي مكان إيسكو، ووسط كر وفر، أطاح أسينسيو بالكرة بعيدا فوق العارضة بتسديدة بيسراه، ثم أضاع يورينتي فرصة ثمينة بسبب البطء والرعونة بتسديدة ضعيفة أمسكها دييجو لوبيز.

تراجعت لياقة لاعبي الفريقين كثيرا في الدقائق العشر الأخيرة التي مرت دون أي بصمة، ليقتنص العملاق المدريدي ثلاث نقاط ثمينة ومستحقة.




تعليقات الزوار