إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
جامعتا القدس ودوسلدورف الألمانية تخرجان الدفعة العاشرة لماجستير الدراسات الأوروبية المشترك
الكاتب : موقع كل شي | الخميس   تاريخ الخبر :2019-10-03    ساعة النشر :00:18:00
في إطار النجاح الباهر على مستوى المنطقة، والذي حققه برنامج الماجستير في الدراسات الأوروبية أحد أبرز البرامج المميزة التي تقدمها جامعة القدس بالشراكة مع دوسلدورف الألمانية، احتفلت الجامعتان بتخريج طلبة برنامج الماجستير للدراسات الأوروبية للعام الأكاديمي ٢٠١٨/٢٠١٩، وكذلك بالسنوية العاشرة للشراكة في هذا البرنامج. 
 وضم الحفل القائمين على البرنامج وممثلين عن إدارة جامعة دوسلدورف بالإضافة للطلبة الخریجین من البرنامج خلال السنوات العشر الماضية، فيما مثل جامعة القدس النائب التنفيذي لرئيس جامعة القدس أ.د. حسن دويك نيابة عن رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك، ود. آمنة بدران منسقة البرنامج في معهد الدراسات العالمیة.
وبهذه المناسبة عبّر أ.د. أبو كشك عن اعتزازه بالعلاقة الاستراتيجية مع مؤسسات التعليم العالي الألمانية والتي بدورها تسهم في دعم التعليم والبحث العلمي والطلبة في جامعة القدس من خلال هذا البرنامج وغيره من البرامج الأكاديمية المتميزة التي أثبتت الجامعة تميّزها في تطبيقها على جميع الأصعدة.
وأكد أ.د. أبو كشك أن البرنامج يأتي انسجاماً مع الخطة الاستراتيجية للجامعة في إطار استحداث وتطوير برامجها بما يتلاءم مع متطلبات السوق المحلي والعالمي، يواكب آخر التطورات العلمية والبحثية، مشيراً إلى عمق العلاقات الأكاديمية التي تربط الجامعة مع الجانب الألماني.
 وفي كلمته تحدث أ.د. دويك حول نشأة البرنامج وأهدافه وأهمية الشراكة مع جامعة دوسلدورف خلال السنوات العشر الأخيرة، شاكراً القائمين على البرنامج والجهات الداعمة، مشيراً أن جامعة القدس تنفرد في تقديم البرنامج والذي تم تأسيسه بموجب اتفاقية ثنائية أبرمت مع جامعة هاينه هنريش دوسلدورف الألمانية.
وأوضح أ.د. دويك أن جامعة القدس تتميز بطرح فرصة دراسية مميزة للطلبة للالتحاق في هذا البرنامج الذي يهدف بطرحه على مستوى الوطن إلى تعميق فهم الطلبة بالأنظمة السياسية والقانونية والاقتصادية للاتحاد الأوروبي، ويستعرض أهم المحطات التاريخية التي مرت بها أوروبا، والتحديات التي تواجهها في الحاضر، مشيراً إلى أنه تم الحوار حول فرص أخرى للتعاون بين جامعة القدس وجامعة دوسلدورف في مجالات البحث العلمي، وتطوير البرامج الأكاديمية، والتبادل الطلابي والأكاديمي.
ويدرس الطلبة الملتحقين في البرنامج العام الأول في جامعة القدس، ويكملوا العام الثاني في الجامعة الشريكة، ويتخرج الطالب بدرجة الماجستير في الدراسات الاوروبية، حيث أن الطالب المقبول في البرنامج يحصل على منحة كاملة.
يذكر أن البرنامج يعمل على تأهيل الطلاب للعمل في عدة مجالات سواء في القطاع العام أو الخاص، إذ التحق بعض خريجو هذا البرنامج في السلك الدبلوماسي الفلسطيني، اضافة الى انضمام جزء آخر إلى قطاع الأعمال تحديداً الذي له امتدادات في أوروبا، الى جانب التحاق جزء آخر للعمل في المنظمات الدولية، و يمّكن البرنامج الطلبة أيضا من تعزيز المهارات البحثية واللغوية، تحديداً وأن اللغة الانجليزية هي لغة التدريس، ويفسح البرنامج أيضا المجال للطلبة للالتحاق بدورات تقوية لمن يحتاجها.
 يذكر أن جامعة القدس تتمتع بشبكة علاقات تعاون علمي وأكاديمي مميزة ومتعددة مع ألمانيا، كبرنامج الدراسات الثنائية الأول من نوعه في الشرق الأوسط، والمدعوم من الحكومة الألمانية، والذي يعتبر نموذجاً فريداً يحتذى به لربطه ما بين الجانب النظري والعملي في التدريس، والذي يمكن الطلبة من الانخراط بسوق العمل قبل التخرج، إضافةً إلى برنامج الدراسات الأوروبية الذي تنفذه الجامعة بالتعاون مع جامعة دوسلدورف الألمانية، وهي الجامعة الفلسطينية الوحيدة التي تقدم برنامج مشترك للدراسات العليا في برنامج دراسات أوروبية، ويقضي الطالب في هذا البرنامج فترة دراسته بين جامعة القدس وجامعة دوسلدورف الألمانية.



تعليقات الزوار