إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
عكا: نجاح مشروع إصدار الهوية البيومترية لطلاب العاشر بمدرسة أورط على أسم حلمي الشافعي
الكاتب : موقع كل شي | الاثنين   تاريخ الخبر :2019-12-02    ساعة النشر :13:47:00
وصل الى موقعنا، بيان صادر عن مدرسة أورط على اسم حلمي الشافعي عكا- جاء فيه: "نظمت أسرة التربية الاجتماعية بمدرسة أورط على أسم حلمي الشافعي عكا، بالتعاون مع مكتب الداخلية عكا، مشروع الهوية البيومترية، وذلك من يوم الأربعاء الموافق 13.11.2019، وحتى يوم الأربعاء الموافق 27.11.2019، حيث تم إصدارعدد 150 هوية لطلاب طبقة العاشر، وقد كان في إستقبال الطلاب والمعلمين المرافقين السيد جمال هنو، مدير مكتب الداخلية بعكا الذي شرح من خلال محاضرة هامة، بالتفصيل الوافي ماهية بطاقات الهوية الذكية، التي تمنح حاملها الأمن الشخصي والهدوء النفسي من إمكانية تزييف البطاقة البيومترية وسرقتها، وإنتحال شخصية صاحب البطاقة، وستمكن بطاقات الهوية الذكية من التوفير الملحوظ بالوقت، كماتساعد المواطنين من التعريف عن أنفسهم أمام خدمات الحكومة، ومواقع الإنترنت الحكومية التي تزود الخدمات المختلفة". وأضاف البيان: "وقد تم توزيع الطلاب بشكل منظم ومرتب إلى الموظفين الذين قدموا الخدمة الممتازة والمعاملة الحسنة للطلاب، وتم تصوير وأخذ البصمة من كل طالب، وقد أشرف على هذا المشروع الأستاذ ميلاد خليل مركز التربية الاجتماعية، المعلمة سوزان زيدان مديرة بيت التاسع والعاشر والتي ساهمت بشكل كبير في التنسيق مع المربين لنجاح هذا المشروع، والمربين والمربيات: (تحرير مسلماني، يوسف السالم، رندة فيران- محمد شحادة، رلى جمل، يوسف محمود والمعلمة ولاء سعدي) ، الذين رافقوا الطلاب لمكتب الداخلية بعكا، وقد تم التنسيق من مكتب الداخلية والعمل لذهاب الطلاب لمكتب الداخلية بشكل منظم مع السيد فرج عمار مركز الوثائق الذكية، والسيدة مورانسلامة مركزة تسجيل الهويات وجوازات السفر، اللذان قدما كل الخدمات بشكل مهني وممتاز لنجاح المشروع، وقد أشاد السيد جمال هنو مدير مكتب الداخلية عن سرورة بسلوك طلاب المدرسة وتجاوبهم الإيجابي خلال وجودهم بمكتب الداخلية، وقد أعرب الطلاب عن سعادتهم بإستخراج الهويات الشخصية البيومترية، وعن إستفادتهم بالمحاضرة الهامة للسيد جمال هنو مدير المكتب،وأيضا للمعاملة الطيبة من قبل الموظفين، وأشاد الأستاذ ميلاد خليل مركز التربية الاجتماعية بنجاح هذا المشروع بين المدرسة ومكتب الداخلية بعكا، وأهمية الهوية البيومترية في حياة الطالب التي تتحدد من خلال السلوكيات والأعمال بين الطالب والآخرين من ناحية إجتماعية، وأهمية تبلور شخصية الطالب، ومعرفة حقوقة وواجباتة كمواطن فعال في المجتمع".  



تعليقات الزوار