إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
بالصور: يوفنتوس يعتلي قمة الكالتشيو بإسقاط روما
الكاتب : موقع كل شي | الاثنين   تاريخ الخبر :2020-01-13    ساعة النشر :12:33:00
حقق يوفنتوس فوزًا صعبًا على مضيفه روما (2-1)، في ملعب الأوليمبيكو، اليوم الأحد، ضمن الجولة الـ19 من الدوري الإيطالي.

وأحرز ميريح ديميرال وكريستيانو رونالدو هدفي يوفنتوس (ق3، ق10 من ضربة جزاء)، فيما سجل دييجو بيروتي هدف روما الوحيد (ق68 من ضربة جزاء).

وبذلك، انفرد يوفنتوس بصدارة جدول ترتيب الكالتشيو، برصيد 48 نقطة، بفارق نقطتين عن أقرب منافسيه إنتر ميلان (46)، فيما تجمد روما عند 35 نقطة، بالمركز الخامس.

وتمكن ديميرال من تسجيل هدف التقدم للبيانكونيري، في الدقيقة الثالثة، إثر ركلة حرة نفذها ديبالا داخل المنطقة، وفشل مدافعو روما في إبعادها، ليضعها التركي في الشباك.

وفي الدقيقة الثامنة، ارتكب فيرتو خطأً فادحًا، أدى إلى ركلة جزاء سجلها كريستيانو رونالدو، بالدقيقة العاشرة.



وأنقذ أدريان رابيو مرمى فريقه، من فرصة هدف محقق لروما، كاد أن يسجله بيليجريني.

وشهدت الدقيقة 19 تعرض ديميرال لإصابة قوية، بعدما سقط بشكل خاطئ على قدمه، ليخرج من اللقاء، فيما دفع المدرب ماوريسيو ساري بماتياس دي ليخت بدلا منه.

وفي الدقيقة 32، سقط زانيولو على أرض الملعب، بعد تدخل عنيف من دي ليخت، ليحصل الأخير على البطاقة الصفراء.

وخرج زانيولو من اللقاء متأثرًا بإصابته وباكيًا، ودخل أوندير على حسابه.
 
 
 
 
 
 
 
 
Volume 0%
 
 

وفي ظل تقدم يوفنتوس بهدفين، ضغط روما بشكل قوي لكن دون جدوى، بينما تراجع البيانكونيري لمنتصف ملعبه، واعتمد على المرتدات.

وأهدر مانشيني فرصة تقليص الفارق لروما، بعدما مرر أوندير كرة عرضية، فشل الأول في تسديدها.



وكاد دجيكو أن يسجل للذئاب، بالدقيقة 65، بعد تمريرة طولية من فلورينزي، استلمها البوسني وسدد في القائم. 

وقرر الحكم احتساب ركلة جزاء لروما، بمساعدة تقنية الفيديو، في الدقيقة 67، بعدما لمست الكرة يد أليكس ساندرو داخل المنطقة، ونجح دييجو بيروتي في تحويلها لهدف.

ومرر رونالدو الكرة بالدقيقة 77 إلى الناحية اليسرى، وتقدم داخل المنطقة، ليقابل عرضية متقنة برأسية، ذهبت بجوار القائم الأيسر لحارس روما. 

وسجل هيجواين هدفًا بالدقيقة 79، ألغاه الحكم بداعي التسلل، حيث تباطأ رونالدو في التمرير، ليضيع على اليوفي فرصة الهدف الثالث.

وأهدر بيليجريني فرصة التعادل لروما، بالوقت بدل الضائع، حيث سدد فوق العارضة من مسافة 12 ياردة تقريبا، لتنتهي المباراة بفوز الضيوف (2-1).




تعليقات الزوار