إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
بالصور.. حكيمي يقود دورتموند للوصافة بإسقاط جلادباخ
الكاتب : موقع كل شي | السبت   تاريخ الخبر :2020-03-07    ساعة النشر :22:44:00
قاد المغربي أشرف حكيمي فريقه بوروسيا دورتموند لإسقاط بوروسيا مونشنجلادباخ في عقر داره بهدفين مقابل هدف، اليوم السبت، في إطار منافسات الجولة الـ25 من الدوري الألماني.

هدفا دورتموند جاءا عن طريق ثورجان هازارد وحكيمي، في الدقيقتين 8 و71، بينما أحرز لارس ستيندل هدف مونشنجلادباخ في الدقيقة 50.
 
بهذا الانتصار، قفز دورتموند للمركز الثاني بوصوله للنقطة 51، بينما تراجع مونشنجلادباخ للمركز الخامس بعد تجمد رصيديه عند 46 نقطة. 
 
مونشنجلادباخ وصل بأول فرصة بعد مرور 7 دقائق على بداية المباراة، بعدما تلقى ستيفان لاينر تمريرة بينية داخل منطقة الجزاء، ليستخلص الكرة قبل وصول رافائيل جيريرو إليها ويسددها على الطائر، لكن رومان بوركي تصدى لها ببراعة.
 
وجاء الرد سريعًا بعد دقيقة واحدة من جانب دورتموند، بعدما استخلص الضيوف الكرة وشنوا مرتدة سريعة، ليمرر هالاند الكرة إلى هازارد، الذي تسلمها واستدار بجسده، قبل أن يسدد في أقصى الزاوية اليمنى، محرزًا هدف تقدم أسود الفيستيفال.


 
وكاد رامي بن سبعيني أن يخطف هدف التعادل لأصحاب الأرض، بعدما تلقى تمريرة بينية حريرية من جوناس هوفمان، ليقابلها بتسديدة يسارية مباشرة، ارتطمت بالعارضة.

وأرسل الحسن بليا تمريرة عرضية داخل منطقة الجزاء، أراد بن سبعيني تحويلها إلى المرمى بالكعب، لكن الحظ لم يحالفه في تنفيذها بدقة، لتذهب خارج الملعب.
 
واضطر ماركو روزه، مدرب جلادباخ، لإجراء تبديل مبكر بدفعه بتوني يانتشكي بدلًا من دينيس زكريا، الذي اصطدم بقوة بزميله الحارس يان سومير، مما حال دون استكماله للمباراة.
 
وأنقذ بوركي مرماه من فرصة هدف محقق بعدما أبعد كرة سددها بليا بلمسة مباشرة نحو مرمى دورتموند، ليؤمن الحارس السويسري ذهاب فريقه للاستراحة متقدمًا بهدف دون رد.
 
 
 
 
 
 
 
 
Volume 0%
 
 

مونشنجلادباخ بدأ الشوط الثاني بأفضل سيناريو ممكن، بنجاحه في معادلة النتيجة بعد مرور 5 دقائق عن طريق ستيندل، الذي وصلته تمريرة من بليا، قابلها بلمسة واحدة إلى داخل الشباك.


 
وأرسل حكيمي عرضية متقنة داخل منطقة جزاء جلادباخ، ليقابلها هازارد بضربة رأسية قوية، لكن براعة سومير حالت دون وصولها الشباك بتصدٍ رائع.
 
ومع حلول الدقيقة 71، تلقى حكيمي تمريرة بينية رائعة من البديل جادون سانشو، لينطلق بالكرة حتى دخوله منطقة الجزاء، قبل أن يضع الكرة داخل الشباك بتسديدة أرضية زاحفة، محرزًا هدف التقدم للضيوف.

ورد القائم الأيسر كرة من تسديدة قوية، أطلقها سانشو من داخل منطقة الجزاء، لتضيع على دورتموند فرصة تعزيز التقدم بهدف ثالث.

وأهدر البديل بريل إيمبولو فرصة هدف محقق لأصحاب الأرض بعد نزوله بدقيقتين، وذلك بعدما قابل عرضية بليا بلمسة واحدة، لكن كرته مرت بجوار القائم.

وسنحت فرصة لهالاند لوضع بصمته في آخر 5 دقائق من الوقت الأصلي، بتلقيه تمريرة من سانشو، لكنه أطاح بالكرة بغرابة شديدة في المدرجات، لكن دورتموند حافظ على تقدمه حتى نهاية المباراة بفوزه (2-1).
 





تعليقات الزوار