إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
قصتنا اليوم للحلوين بعنوان: الببغاء
الكاتب : موقع كل شي | الجمعة   تاريخ الخبر :2016-01-15    ساعة النشر :11:17:00
في قديم الزمان عاش ببغاءٌ في قصر أحد الملوك. وكان الببغاء في تلك الأيام طائرًا يتكلم. وذات يوم ظن الملكَ أن في مقدوره أن
يغير ما في الطبيعة ، وأنه يكفي أن يقول أي شيء حتى يصبح حقيقة واقعة. التفت الملك يومًا إلى من حوله
صورة توضيحيّة

وقال :- الشمس اليوم ظهرت من الغرب.وغابت في الشرق .

فقال جلساء الملك:- فعلًا ، ظهرت الشمسُ اليوم في الغرب.وغابت من الشرق. 
أما الببغاء فقد ظل صامتًا.

وقال الملك :- صار ماء البحر حلوًا بعد أمطار الأمسِ الغزيرة.

فقال جلساء الملك:- نعم ، نحن شربنا منه اليوم فكان أحلى من ماء الينابيع.

أما الببغاء فقد ظل صامتًا.

وقال الملك:- القسوة على الشعب تنشر الأمان و الطمأنينة في البلاد ،ووافقَ جلساء الملك على ما قال.أما الببغاء فقد ظل صامتًا.

لاحظ الملك صمت الببغاء فاستغرب سلوكه وسأله قائلًا:- ما رأيك أيها الطائر؟

فقال الببغاء: يا مولاي! الشمس تطلع من الشرق وتغيب في الغرب.والأمطار لا تحلي ماء البحر.أما القسوة والبطش فيولدان عند الناس الخنوع والخوف.

ثار جلساء الملك على الطائر الحكيم واحمرت عيونهم بالغضب ووصفوه بالعقوق وصاحوا: العقاب للطائر العاق. العقاب للطائر
العاق. ومرت حمى الغضب إلى الملك فأمر على الفور بقطع لسان الطائر.

ومنذ ذلك اليوم عجز الببغاء عن الكلام. ولم يعد قادرًا إلا على ترديد الكلمات التي تقال أمامه.



تعليقات الزوار