إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
حكم تارك الصلاة
الكاتب : موقع كل شي | الجمعة   تاريخ الخبر :2016-04-29    ساعة النشر :00:55:00
الصلاة هي ركن الدين الأعظم وصلة بين الله تبارك وتعالى وعباده ، وقال عنها النبي صلى الله عليه وسلم ” أول ما تفقدون من دينكم الأمانة ، وآخر ما تفقدون الصلاة ” . أتفق الفقهاء وأهل العلم بالإجماع علي كفر تارك الصلاة عمدا أو منكرا لها وخارجا عن الملة ويقتل ردة باتفاق العلماء، أما من تركها تكاسلا مع الإيمان بها واعتقاده بوجوبها فهو فاسق مرتكب كبيرة ومن دلائل ذلك قول الله تعالى :إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء [النساء:47].   2 حكم تارك الصلاة:- وقال بعض أهل العلم أن حكم تارك الصلاة متكاسلاً عنها أو جحود بها كافر، وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم ” العهد الذي بيننا و بينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر “، وقول النبي صلى الله عليه و سلم “العهد الذي بيننا و بينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر” رواه أحمد في المسند، فالواجب علي المسلم أن يواظب على أداء الصلاة في وقتها ولا يمنعه عن ذلك شيء لأن تركها من أعظم المعاصي بل أن تركها كفر أكبر.أما من يصلي حينًا ويترك الصلاة حينًا تهاونًا وكسلاً مع الإيمان بوجوب الصلاة فهو فاسق يجب عليه التوبة الى الله والمحافظة علي الصلاة في أوقاتها في جماعة في بيوت الله وعدم تأخيرها فهي من الأعمال التي تقرب العبد لربه.



تعليقات الزوار